شيطان حلب

داء الليشمانيات, مرض جلدي ينقله نوع من البعوض الصغير و الذي يدعى ذباب الرمل, ينتشر عموما في مواقع الحروب و هو الآن ينتشر في سوريا, أين تغيب المؤسسات الصحية. إن عدد المصابين بالداء في ارتفاع مخيف مند بداية الصراع في 2011.

61de7e48481f36f2bbd4d80f6c80a3cb

إن سكان حلب, المدينة التي دمرتها الحرب في سوريا يواجهون اليوم كارثة جديدة : مرض أعطيت له تسميات عديدة, شيطان حلب, بثرة حلب إلى غير, كلها أعطيت لتعريف داء الليشمانيات الذي ينقل البعوض الذي يستطيع العيش بسهولة في أماكن الحرب , فقد يسبب نزيفا في الأنف, جروح جلدية خطيرة, مشاكل في التنفس. كما أن الداء يسبب تشوهات سريعة و خطيرة و أيضا دون دواء, و في بعض الحالات الموت.

IMG_2196

مرض استغل فرصة غياب قنوات الصرف الصحي و بقايا الأسلحة و كيماويات الحرب بالإضافة إلى غياب خدمات التطبيب و التمريض وسط البلد لينتشر بين السكان. و في دراسة اجرتها جريدةPOLS  , التي تهتم بالإمراض المهملة و النادرة, فان 50% من مستشفيات سوريا تم تدميرها خلال الحرب, بالإضافة إلى أن الخدمات الصحية أصبحت شبه معدومة و4.4 مليون مواطن سوري غادروا البلد بسبب الحرب و المرض. مما يعنا إن إمكانية انتقال المرض إلى أوربا و الشرق الأوسط واردة جدا.

le-diable-d-alep-une-terrible-maladie-qui-ravage-la-syrie_74559_w460

« قبل الحرب, كان هناك حوالي 10.000 حالة سنويا في سوريا. سنة 2013 زملائي عاينوا 23.000 حالة مرضية جديدة فقط في مدينة حلب » هدا ما صرح به كنان هياني, طبيب سوري اشغل في مدينة حلب حتى سنة 2011, في جريدة قنطرة. و في نفس الفترة في لبنان ارتفع عدد الحالات من 6 إلى 1033 خلال سنة واحدة.

و رغم وصول أفراد حاملين لطفيليات المرض إلى أوربا, إلا أن منظمة الصحة العالمية  لم تحرك ساكنا و صرح مسئولوها أن المرض ليس شديد خطورة, و إن الحل يكون بتحسين أوضاع ألاجئين في المخيمات. لكن هدا لا يحل المشكل داخل الأراضي السورية و لا في أي منطقة حرب في العالم.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *